اللغة: العربيّة
39c1ef7f024b4d24872dd353fa2dc218

كيفية الوقاية من الإسهال

طرق الوقاية من الإسهال وعلاجه

يعد الإسهال ثاني أكثر الأسباب انتشارا لوفيات الأطفال دون سن الخامسة في العالم، حيث يأتي ترتيبه بعد الالتهاب الرئوي مباشرة.

يكون الإسهال بالعادة عارضا لالتهاب معوي. تنشأ هذه الالتهابات نتيجة تناول الأطعمة أو مياه الشرب الملوثة، أو يمكن أن تنتقل من شخص لشخص نتيجة للنقص في النظافة العامة، كتلوث المياه بالبراز، مثلا، من مياه المجاري أو الحفر الامتصاصية (الترنشات) أو المراحيض، وهو أمر يعد سببا أساسيا للقلق. الأطفال عرضة للموت أكثر من البالغين بسبب الإسهال، لأنهم يصابون بالجفاف وسوء التغذية بشكل أسرع.

طرق الوقاية من الإسهال وعلاجه

  1. يقتل الإسهال الأطفال من خلال استنزاف السوائل من أجسامهم، الأمر الذي يصيبهم بالجفاف. وبمجرد الإصابة بالإسهال يجب إعطاء كميات إضافية من السوائل الممزوجة بمحاليل أملاح الإرواء الفموية (معلاجة الجفاف). محاليل أملاح الإرواء الفموية هي مزيج من المياه النظيفة والأملاح والسكر.

  2. يمكن أن تكون حياة الطفل معرضة للخطر إن أخرج برازا مائيا أكثر من مرة خلال ساعة، أو إن كان هناك دم في البراز. وفي هذه الحالة يجب الحصول على مساعدة عامل صحي مدرب بشكل فوري.

  3. يمكن للرضاعة الطبيعية الخالصة خلال الشهور الستة الأولى من حياة الطفل، والاستمرار في الرضاعة بعد الستة شهور الأولى من المخاطر المرتبطة بالإسهال. كما يحد التحصين من الفيروس العجلي (حيث يكون اللقاح متوفرا وينصح به المختصون) من حالات الموت بسبب الإسهال الذي يسببه هذا الفيروس.يمكن أن تحد مكملات فيتامين أ والزنك من خطر الإصابة بالإسهال.

  4. يجب أن يأكل الطفل المصاب بالإسهال بشكل منتظم. وخلال فترة التعافي يجب تقديم كميات أكبر من الطعام له أو لها للتعويض عن الطاقة والتغذية التي فُقدت فترة المرض.

  5. يجب إعطاء محاليل أملاح الإرواء الفموية للأطفال المصابين بالإسهال، إضافة إلى جرعة يومية من مكملات الزنك.

  6. للوقاية من الإسهال يجب التخلص من البراز، بما فيه براز الأطفال الرضع والأطفال الصغار في المرحاض أو يجب أن يتم دفنها.

  7. تحمي ممارسات النظافة الجيدة واستخدام مياه الشرب المأمونة من الإسهال. يجب أن يتم غسل اليدين بالماء والصابون أو بديل لها مثل الرماد والمياه بعد التغوط أو بعد لمس البراز وقبل لمس أو أعداد الطعام أو إطعام الأطفال .

المقال التالي

The Internet of Good Things