اللغة: العربيّة
e805f1da2c464c3386514ff96859e29b

النظافة الشخصية الجيدة تساعد في الحفاظ على الصحة

حقائق تجب معرفتها عن النظافة الشخصية

الأطفال الصغار أكثر عرضة من أي فئة عمرية أخرى للآثار السلبية الناشئة عن استخدام المياه غير المأمونة والنقص في الصرف الصحي والنظافة العامة

بعض الحقائق التي تحمي المرء وعائلته من الأمراض

فعادة غسل اليدين البسيطة بالصابون تحد بشكل كبير من حالات الإسهال. كما أنها تحد بشكل كبير من خطر التهابات الجهاز التنفسي كالالتهاب الرئوي والأمراض الأخرى، بما فيها التهابات العيون وخصوصا التراخوما.

يجب على الأهل ومقدمي الرعاية أن يغسلوا أيديهم بالماء والصابون في هذه الأوقات الهامة: (1) بعد تنظيف الطفل الرضيع أو الصغير بعد التغوط، (2) بعد مساعدة الطفل على استخدام الحمام أو المرحاض، (3) بعد أن يستخدموا هم أنفسهم الحمام أو المرحاض، (4) قبل لمس الطعام أوإطعام الصغار، (5) بعد لمس النفايات.

يجب أن يساعد الأهل ومقدمو الرعاية الأطفال في التعود على غسل أيديهم بالماء والصابون قبل الأكل وبعد استخدام الحمام أو المرحاض. وفي الحالات التي لا يتوفر فيها صابون اليدين، يمكن غسلهما بالماء والرماد. يجب إبقاء البراز البشري والحيواني بعيدا عن المنازل ومصادر المياه وأماكن لعب الأطفال.

يعد استخدام الحمام والمرحاض مصحوبا بممارسات النظافة الجيدة - خاصة غسيل اليدين بالصابون - من أدوات الصحة العامة الضرورية. فهي تحمي الأطفال والأسر بتكلفة منخفضة وتضمن حق الأطفال بالتمتع بصحة وتغذية جيدة.

بعض الحقائق التي تجب معرفتها حول النظافة العامة

  1. يجب التخلص من البراز، بما فيه براز الأطفال الرضع والصغار بشكل آمن. ويجب التأكد من أن جميع أفراد الأسرة يستخدمون الحمام أو المرحاض أو القصرية (النونية) (للأطفال الصغار) بالطريقة الأفضل للتخلص من البراز. وفي الحالات التي لا يتوفر فيها مرحاض يجب دفن البراز.

  2. يجب على جميع أفراد الأسرة بما فيهم الأطفال أن يغسلوا أيديهم جيدا بالماء والصابون بعد لمس البراز أو قبل لمس الطعام وإعداده وقبل إطعام الصغار. وفي الحالات التي لا يتوفر فيها الصابون، يجب استخدام بديل مثل المياه والرماد.

  3. غسيل الماء واليدين بالماء والصابون كل يوم يساعد في منع التهابات العيون. يمكن أن تؤدي التهابات العيون في بعض مناطق العالم إلى التراخوما، والتي يمكن أن تؤدي إلى فقدان البصر.

  4. يجب تأتي المياه التي يشربها الناس ويستخدمونا من مصدر آمن أو يجب أن يتم تعقيمها. كما يجب الحفاظ على الأوعية المستخدمة لحمل وتخزين المياه نظيفة من الداخل والخارج وتغطيتها للحفاظ على نظافة المياه. وعند الحاجة يجب استخدام الأساليب المنزلية لمعالجة المياه مثل غلي الماء وتصفيتها وإضافة الكلور لها أو تعقيمها باستخدام أشعة الشمس لتعقيم المياه.

  5. يمكن أن يشكل الطعام النيئ وبقايا الطعام خطرا. يجب غسل الطعام النيئ أو طبخه. ويجب أكل الطعام المطهو دون تأخير، وفي حالة عدم تناوله فورا يجب أن تتم إعادة تسخينه بشكل جيد قبل الأكل.

  6. يجب الحفاظ على نظافة الأدوات والسطوح المستخدمة في إعداد الطعام، وإبقاء الحيوانات بعيدة عنها. يجب أن يتم حفظ الطعام في أوعية مغطاة.

  7. التخلص من المخلفات المنزلية بشكل آمن يساعد في الحفاظ على بيئة عيش صحية ونظيفة، ويساعد هذا في الوقاية من الأمراض.

  8. النظافة مهمة جدا خلال الدورة الشهرية. يجب أن تتوفر اللوازم الصحية الجافة والنظيفة للفتيات والنساء. كما يجب أن تتوفر لهن مساحة نظيفة تؤمن لهن الخصوصية اللازمة ليقمن بتنظيف أنفسهن وغسيل وتجفيف ثيابهن. يجب أن يتم التخلص من الفوط الصحية بحرص مع المخلفات الأخرى، أو يجب أن يتم حرقها.

المقال التالي

The Internet of Good Things